الموضوع الاول / سابقا حرام وحاضراً حلال



نقدم الخير على هيئة رياء
افضل من ان ندعي الاسلام على هيئة غيبة

في الدين الاسلامي
هناكَ ظاهرة عنوانها الرياء ، ومعناها فعل شيء ليراه الناس عمداً ، او من اجل ان يقال هذا الرجُلُ صالح
الخ ،، لكن ظاهرة الرياء هي ليست اسلامية
ولكن هي ظاهرة عامة ، داخل كل انسان
ليست لها علاقة بالدين ، ولكن هي اُنسبت للدين الاسلامي ، لماذا ؟ لا نعرفُ السبب !
كلُ انسان لديه صفات موَزعه داخل الدماغ
منها الغرور ، والتكبر ، والثقه ، والصدق ، من ثم الرياء الخ ..
هنا نكتشف ان الرياء حالة نفسية يقوم بفعلها الانسان
لكن نستطيع ان نقول ان كل شخص يقوم بفعل الرياء
محرم عليه في الدين الاسلامي ، ولكن هي ليست ظاهرة اخترعها المسلمون ، وانما حرمها المسلمون ،

والتحريم جاء في عصر الرسول
ليس لزمننا هذا
انه اشبه بتحريم الخمر بالتدريج
فهو كان بدايتاً ليس محرماً
وبعدها تحرم فقط اثناء الصلاة
وبعدها تحرم كلياً
ف بعض الايات تنزل على المسلمين في وقتها

مثل الرياء
سابقاً في زمن الرسول
كانوا يمارسون الرياء بشكل كبير

ولكن ما رأيكم لو يحتاج العالم حاليا الى رياء ؟
نعم
الكثير منا يعتبر الرياء ظاهرة غير جيدة
ولكن نحن نفعل الرياء منذ الصغر
هل تعلمون اين ؟
في المدارس ، فنحن نقوم بتحضير الواجب المدرسي
ليرانا المعلمون بنظرة جيدة ، ونفتخر بأنفسنا امام الطلاب ، واحيانا البعض من البنات تقوم بتنظيف البيت لترضي والديها ، حتى تحصل على قبلة في الجبين ويقوم مدحها امام اخواتها ،
لو تعلمون ان الكثير منا يعبد الله رياء
لو تمعنتم في التفكير قليلا ستلاحظون اننا نمارس الرياء مع الله
ف العبد يعمل ويعبد ويعمر ويحج ويصوم ليراه الله! ،
فقط ليراه الله بصورة جيدة !

نستطيع تقسيم الرياء الى قسمين
منه الجيد ومنه السيء

السيء عندما نكون في داخلنا سيئين ونرتدي قناع ثانٍ امام الناس

والجيد عندما نكون في باطننا وظاهرنا جيدين

فهنا نميز الاختلاف
ولكن هذا الاختلاف سابقاً
في عهد الرسول والصحابه
ولكن في زمننا هذا اصبح القسمين واحد

فبعض الناس في مواقع التواصل الاجتماعي
عندما يشاهدون شخصاً يساعد الفقراء
يقولون انه نصاب ، رياء ، لماذا يقوم بتصوير نفسه ؟
لماذا لا يفعل ذلك سراً ؟
وكأنه عرفوا ما في داخل ذلك الشخص
على سبيل المثال ، لو قمت انا بتوزيع المساعدات على الفقراء
فأقوم بعمل مشهد تصويري مع الفقراء وانا اقوم بمساعدتهم ، وبعد ايام عندما اشاهد اراء الناس وهم يكتبون عني نصاب ودجال ورياء
كيف عرفتم انني نصاب في داخلي ؟
هو لفخر لي ان اقوم بتوزيع المساعدات للفقراء
ليس لأظهر نفسي امامكم
ماذا سيحدث لو شجعتموني حتى يراني الغير ويقلدني
دعونا نكسب حب الناس لنا حتى وان كان رياء
فأعتبروني طالباً في المدرسة اقوم بأرضائكم في نجاحي ودرجاتي العالية
لماذا انتم هكذا ؟
بدل من ان تنتقدوا الناس لفعل الخير علناً
ساعدوهم انتم سراً
ولكنكم لا تملكون سوى الكلام
عبارة عن جهل ، تخلف ، عدم تقدم ، والاغلبية منكم لا يعرف كيف يمارس الصلاة ، بل هو لا يعرف ما اسم الرسول الثلاثي !
كفاكم رياء في كلامكم
ف الكلام ايضاً رياء
زمن الرياء انتهى مع الرسول
فنحن عالمنا يختلف عن عالم الرسول
نحن نحتاج الى ان نساعد العالم علناً وليس سراً
مارسوا الرياء وارتدوا اقنعة ثانية
فقط ساعدو المحتاجين ، فقط ساعدوا الفقراء ، فقط اعملوا الخير ، ليخجل جميع الناس وجميع الشعوب وتقوم بتقليدكم ،
لنصنع لنا سمعة جيدة حتى وان كانت رياء
فقط لنمارس الامور الجيده
يا ليت كل حاقدٍ يظمُ حقدهُ داخلاً
ويظهر للعالم الطيب والكرمِ
لن يحدث شيئاً صدقوني ،
لسنا في زمن الرسول لنفعل الاشياء سراً
لسنا في عصر الجاهلية
نحن في زمن التكنلوجيا
نحن في زمن التطور
الظواهر والأمور السيئة والفقر تتزايد
كفاكم جهل
ساعدوا الناس حتى وان كان في العلن

انا لا ادافع عن الرياء
فما اجمل الانسان ان يقوم بفعل الخير حتى من داخله
ولكن وضعنا وزمننا يجبرنا ان نختار الريائين فقط لمساعدة بعضهم لبعض
نحن لا نقيم ، الله الذي يقيم
الله لن ولم يسمح لنا بتقييم افعال الناس
شاهدوا دول الغرب
ودول اوربا
فهم يحتفلون عندما يساعدون ويبنون ويساهمون في التطوير
المشكله نحن العرب وخصوصاً في العراق
نتحدث عن الدين والحلال والحرام
ونقول هذا رياء وهذا صدق وهذا باطل
ولم نتذوق طعم الراحة في بلادنا
هل سألتم انفسكم
لماذا نحن لم نستطيع الراحة ولو ليوم واحد في بلداننا ؟
لأننا واقعون في الغلط ، وتفكيرنا جاهلي همجي

نحتاج الى ريائين يتنافسون على مساعدة العالم
افضل من ان نتنافس في تدمير العالم للوصول الى الجنة .
افهموا رسالة الله .


_بغير ما يُبطن قد تطاهروا .. وبمفهوم الخير قد تلاعبوا ..
بعضهم من اعطى وقال .. والبعض الاخر قال من غير ان يُعطي .. والبعض الثالث قد اُعطي وقال ( لكنه لَم يقل وصدق ) ..
بمعنى حتى وان قال سيُحتسب له غير قائل ..
عن ماذا اتحدث Exclamation ومن اقصد بتلك الاسطر Exclamation
هكذا يدور بمخيلتكم الان ..
عن اصحاب الرياء اتحدث .. وعن مانعين
( الرياء الخيري ) بنفس الوقت سأتحدث
من منكم الان لم يستخدم هاتفه لتوثيق اي شيء بالصور او حتى الصوت والصوره معاً
من منكم الان قبل ان يفعل الشيء يتحدث
سأفعل وسأفعل Exclamation
اجهار الرياء الحقيقي يتلخص بـ فرعين
الاول : فعلت فصورت ليروا
والثاني : فعلت فصورت ليتشجعوا Exclamation
ضمن اطار الفرع الاول .. هنالك من يفعل الخير .. بقصد ان يراني الاخرين .. وليس بقصد الخير ذاته
هنالك من يفعل الخير لغاية مدحه .. غير
مهتم ببقية الامور الفرعيه الاخرى .. وهذا
مالايرتضيه الله ويُحاسب فاعلهُ عليه
اما ضمن الاطار الثاني والاهم .. فدعونا نتحدث عن الذين يفعلوا ويصورا ليتشجع الاخرين ..
لا بأس ان فعلت الخير وصورته ونشرته ثم نلت المديح من فُلاناً كان او فُلان
لكن الاهم ان تكون بـ نية الخير الحقيقي .. بـ نية حث الاخرين ليفعوا كما فعلت انت ..
حيث جميعنا نعرف ( لاخير في عملاً قال صاحبهُ انا فعلته )
ولكن الخير كُل الخير للذين يفعلون ويقولون بقصد تشجيع من يتغلب عليهم شعور الحيره من تقديم المساعده
وكما قسمنا اجهار الرياء بفرعين .. سنُقسم الناظرين للرياء بفرعين ايضاً ..
اولاً : من يتحدثون عن الاخرين من دون معرفة نياتهم .. ثم يقولوا فلان فعل ذلك من اجل الرياء فقط .. يسيئوا الضن .. يتلفظون بألفاظ غير اخلاقيه لـ من ينشر مقطع فيديو مساعده فقير .. هذا القسم بالذات سيعاقبهم الله كـ عقاب اصحاب الرياء الحقيقي او اشد
اما ثانياً : فهم المؤيدين لكل توثيق ونشر واجهار وهؤلاء قله قليله نجدهم ..
اذن المحور الاساسي الذي اُريد ايصاله لمختلف مستويات العقول .. والدائره الحقيقيه التي يتمحور عليها الموضوع هو
انتَ كُنت ام انتِ .. عند مشاهدتكم لشخص فاعل خير دعوكم من التشكيك بمصداقيته
دعوكم من اتهامه بأنه رياء علني .. فمن ستتهمونه مُحتمل ان يكون نشره بقصد تشجيعكم كما ذكرت سابقاً
مُحتمل ان يكون يريدكم ان تشتركوا معاً بتقديم المساعده
وكما ذكر الله ( وانما الاعمال بالنيات ) لا انت تعلم مايُبطن غيرك ولا غيرك يعلم ماتُبطن انت ..
ضن خيراً او اخرس .. تحدث معروفاً او لا تتحدث ..
حاول ان تُربي ذاتك على التصديق قبل التلفيق .. فـكما لكَ لسان ايضاً للناس السُن ..
بدلاً من ان تقُل للرياء قد فعل .. قُل امنحه ياالله على قدر مايُبطن من النيات .. ان كان الخير فـ زده .. وان كان ريائاً فأصلحه ..
كونوا افضل .. بادروا بالخير حتى يبادر الاخرين بالخير لاجلكم ..
أأخبركم شيئاً ؟؟
كفاكم ريائاً انتم Exclamation تدعون الاسلام ثم تتحدثون بالسوء عن غيركم .. تدعون حب الله ثم تفعلون ما ينهاكم الله عنه من حمل غيبة بعضكم ..
اذن .. اذا كان الرياء بنضركم يتلخص بفعل الخير ونشره ..
والاسلام هو ان نغتاب بعضنا .. فعذرا
كونوا جميعكم اصحاب رياء ..
فنقدم الخير على هيئة رياء .. افضل من ان ندعي الاسلام على هيئة غيبه ..



..
..
..
الموضوع التالي


الرجوع للصفحه السابقه

..
..
..