الموضوع الثاني / الحب خدعه مخترعها الكاذبون
كل من يصف الحب فهو كاذب



عَن الحُب قد كتبوا .. ثم وصفوا وقالوا وعبروا ..
وفاء رجل واكتفاء انثى .. ثم هو ارتياح الفطره الى فطره اُخرى
هو عود الكبريت .. يُشعل اثنين معاً ويُطفئهما معاً
هكذا قرأت عنهُ سابقاً .. هكذا عَرفت الحب عند وصفهم ..
هكذا .. وهكذا .. او هكذا Exclamation
دقيقه فقط .. من انا ؟؟
ومن انت ؟؟
أليس نحن ُ من نمتلك المشاعر .. وأليسَ الحُب شاعر ؟؟
نحنُ يااصدقائي .. حروف العله التي لاتُنطق لكنها فقط تُضاف ..
بمعنى اوضح .. الحب شاعر .. ونحن الحروف التي تُعبر عن ذلك الحب الحقيقي
بلسان الشاعر ..
بمعنى اوضح .. نحنُ الذين يستخدمنا الحُب لوصف نفسه Exclamation
ولكن ..!
هل فكرتم ماهو الحب الحقيقي ؟؟
ستجيبوني بأجابات دوبلماسيه اقتبستموها من افكار الكُتاب .. او من مواقع التواصل الاجتماعي ..
لانكم وببساطه كما ذكرت سابقاً .. تفكيركم يتصف بالمحدوديه
تفكيركم يتلخص بـ نسخ لافكار الاخرين ثم لصق لاذهانكم ولسانكم او حتى محتوياتكم الالكترونيه
هل فكرتم من قبل ان تجعلوا تعريفاً للحب الحقيقي ولكن عن حال لسانكم .. وليس على لسان حال الكاتب Exclamation
لا طبعاً
هل فكرتم ماهو الحُب Exclamation
طبعا لا
الحب يا سادتي ليس له وصفاً
ليس له شبيه
ليس له مثال
انه ك الاله
بل هو الرسالة الحقيقية التي ابعثها الله على البشر
لهذا نقول بأن كل من يصف الحب فهو كاذب
كل الممثلين الذين يضهرون في الافلام والتلفاز
عندما يؤدون مشاهد الحب ، فهم يضيفون سيناريو وهمي عن الحب
ويصفونه بأمثال ليست لها علاقة في الحب
وبعض الشعراء يصفون حلاوته ومرارته
ولأثبت لكم ان كلامهم خطأ ، بالدليل ان الحب حلاوة بدون مرارة
انا ك مثال ، لقد وقعت في الحب
لقد اصابني الحب
لكنني لم اتوصل لمعناه
انه الحب الحقيقي الذي لا يمكن تفسيره
نشعر به ولا نستطيع التعبير عنه بأي كلمة
في داخلنا يكبر ويتزايد يوماً بعد يوم
في داخلنا نراه ولا نستطيع رسمه
هو ك الماء يروينا ولا نعرف سره
هو ك الروح لم يفسر تكوينها جميع العلماء
هو حتى الشعراء عندما يصفونه في اشعارهم
لا يصفون واقعه الحقيقي
الحب لا شيء يا سادتي
( الحب عبارة عن قوسين وداخلهما فراغ )
هكذا رأيتهُ انا هكذا شعرتُ بهِ لكن انتم لو جاء موضوع الحب وطُلب منكم الكتابه عنه .. بماذا ستملئون اوراقكم البيضاء
Exclamation
اخبركم سراً ؟؟
لان الحب قوسين يتوسطهما فراغ لذلك
اجعلوها بيضاء .. بيضاء فقط .. لاتلوثوها بالرصاص او حتى الحبر
اتركوها كما هي .. من دون اي بكتريا لافكار خاطئه .. لانها ستحتاج لوقت طويل للشفاء بعقاقير الحب الحقيقي ..
فالحُب الحقيقي يااصدقائي .. لا يُكتب بل يُحس ..
الحب الحقيقي تشعر به .. لكنك لا تستطيع وصفه
فقط تشعر بانك عاجز .. وعاجز كُلياً ايضاً
فـ بصريح العباره انتقد .. جميع من وصفوا الحب .. ومن مثلوه .. او حتى عبروا عنه بـ اغاني او كلمات او حتى على هيئة قصائد كتبوه
ان صادفتم يوماً واصف الحب الحقيقي
كونوا جريئين .. انعتوه بـ الكاذب .. انعتوه
بالمُتصنع .. او حتى المُمثل ..
حتى انتم .. عندوما تريدون معرفة انفسكم تمرون بـ حب حقيقي او كاذب
فقط انظروا لاحساسكم بهذا الحُب
ان استطعتم وصفه فهذا كاذب .. وان شعرتم بالارتياح الذي تشعر انت به ولكن لا تستطيع وصفه فهذا هو الحُب الحقيقي بحد ذاته ..
لهذا السبب نحنُ حروف العله كما ذكرت
نشعر بالحب ونقع به ولكن لا نلفظهُ على هيئه وصف ..
بين قصه وقصه ارى الحُب قد تشوه ..
بين جيل وجيل ارى تفاقماً للحُب .. جميعكم الان يدعي بأن لا وجودَ للحب .. وان لا يوجد حُب صادق ..
تغير الحُب .. نعم
التبس الحب بالكذب .. نعم
واحيانا ارى الكثير من الناس يقولون
ان الحب عذاب ،،،
الكثير من يردد ( ان الحب عذاب )
على العكس تماماً ، ان الحب راحة
ان الحب سكينة ، الحب شعور بالامان والاستقرار الداخلي
لكن الحب ان اجتمع مع العذاب يكون باطلاً
وليس له صحة تماماً
الحب لا يحتوي عذاباً ، ولا يحتوي على جروح
كلام الشعراء هو من زيف الحب
عندما يخونهم شخص يقولون لقد جرحنا الحب
للأسف يعتقدون انهم احبو
ولكن العكس صحيح
هم لم يحبوا اساساً
لان الحب يكون تحت شعور متبادل
حب مستمر ، هذا هو الحب الحقيقي
لكن الحب المزيف هو عندما تنتهي العلاقه
او تحدث خيانه ، يكون الحب مزيف
ليعرف كل من ظن انه عاشقٍ وتركه حبيبه
انه لم يحب قط ، ولم يتذوق طعم الحب ابداً
عندما نحب شخصاً سوف نرى الحياة بشكل ثان
يرى الراحة والسعادة والامان في آن واحد
هو اشبه بالطيران في الفضاء
عندما تغمضون اعينكم
وانتم بقرب من تحبون ، سترون النجوم والفضاء
سترون عالم ثاني
يبعدكم عن المشاكل والضجيج
يبعدكم عن كل هم مر في حياتكم
الحب يُجمل ، يَروي ، يُفرح ، يُسعد ، لا يحزن ،
فكيف للحب ان يكون عذاب ؟!
وايضاً .. هُنا تكمن وضيفة الوعي والنُضج التي نتحدث عنها مراراً وتكراراً ..
كل شخصاً بنا يحتاج لنضج فكري يُمكنه من معرفة الشخص المناسب للحب ..
ومن هو الذي تبقى من جيل الحب الحقيقي
اذن .. عندما تمرون بتجربة حُب فاشله .. لاتلقوا اللوم على الطرف الاخر فقط .. بل على انفسكم ايضاً لانكم اخطأتم الاختيار
..
فالحب لا تحكمه قواعد .. ولا طُرق .. ولا روايات تُقرأ ..
الحُب احساس حقيقي ناتج عن نُضج افكاركم
بصوره مُلخصه اكثر .. اجعلوا من عقولكم مدى فكري اوسع .. ثم امزجوا بين العقل والقلب .. لينتج لكم ذلك الحُب الحقيقي الذي تشعرونهُ انتم فقط ولاتستطيعون وصفه ..
عندها .. ستحصدون ثماركم على هيئه
حُب خالي من الخُدع .. وخالي من الكاذبون ..

والان .. دعونا نتكلم عن
( بدعة الحب من طرف واحد )،
هل تعلمون ان الحب يأتي عندما يكون هنالك شعور متبادل !
هل تعلمون انكم لن تحبوا شخصا لم تعاشروه !
هل تعلمون انكم لن تستطيعوا ان تحبوا شخصا لم تتحدثون معه !
نعم ، لا يمكننا ان نعشق شخصا لمظهره الخارجي
او لسمعته الجيده ، او لجماله ،
هنالك فرق بين الحب والاعجاب
فالحب هو محبة ما في داخل الشخص
وداخل الشخص لا يظهر الا اثناء المعاشرة والحديث
فكيف يا اصحاب الحب من طرف واحد ان تحبوا شخصا لمجرد مر من امامكم !
اي حب سخيف هذا !
للأسف ان بعض الروايات والقصص والافلام والشعر
دمروا الحب بأقوالهم الخرافية ،
معجزة الحب لا تحدث الا في حال معرفه روح الشخص المقابل
فلا وجود للحب من اول نظرة ولا الحب من طرف واحد ،
كونوا على يقين ، الحب ان تعرف قلب المقابل
ان تعيش وتتعايش معه بكل شيء
ان تعرف اسراره
ان تعرف ما يحب وما يكره
ان تعرف من ماذا يعاني
هل تقولوا لي كيف تحبون شخصاً لمجرد مر من امامكم
او من اول نظرة مثل ما تقولون ؟!
في هذا الحال انتم احببتم الشكل الخارجي فقط
وهذا لم يعتبر حباً بل اعتبر شهوةً ،
والشهوة لا تنتمي للحب مطلقاً
الحب طاهراً نقياً صافياً عذب ،
واكررها عليكم بأن لا وجود للحب من طرف واحد يا اصحاب المظاهر الخارجية ،
للأسف قد دمر الانترنت عقول بعض الشباب والفتيات
واصبح لديهم الحب عادةً
فهم يعشقون شخصا لم يشاهدوه ويعتبروه حبيبا
والمعجزة الكبرى هم عندما يتركهم هذا الشخص الذي لم يروه ابدا ، يبكون ويسمعون الاغاني الحزينه Exclamation
للاسف حتى الدموع اصبحت تنغمر بسهولة
فهم يبكون على شخصا اسمه " الحبيب " وهم لم يشاهدوه نهائيا ، لمجرد انهم قرأوا منه كلمة " احبك "
فعلا شر البلية ما يضحك ، وانا اضحك على تلك العقول الان ،
انهم مُرضى ، فلو عرفوا ما هو الحب الحقيقي
لضحكوا على انفسهم مرارا وتكراراً .
للأسف ان ممارسة الحب او بما يسمونه الحب
اصبح شيء عادي جدا ، فبعضه ينتهي بخيانه ، وبعضه ينتهي ب ملل ، وبعضه ينتهي بأسبوع !
الم اقل لكم ان شر البلية ما يضحك !